أكــد اليوم السبت وزارة الشؤون الدينية في بلاغ اصدرته أنّ التشاور لم ينقطع حول التعديلات الممكن إدخالها على البروتوكول الصحّي المتعلّق بالمعالم الدّينيّة وفق تطورات الوضع الوبائي مما سيقع الإعلام به في إبّانه وفي أقرب الآجال .
وذكرت الوزارة بضرورة التقيّد بما ورد به البروتكول الصحي المعمول به حاليا احتكاما إلى المبادىء التي ورد بها البلاغ الرئاسي الصادر يوم 24 سبتمبر 2021 والتي تمحورت خصوصا حول :
  تطبيق البروتوكولات الصحية القطاعية المصادق عليها،
  ضرورة الالتزام بتطبيق التباعد الجسدي مترا واحدا (1 متر) على الأقل،
  إجبارية ارتداء الكمامة بالفضاءات المغلقة والمفتوحة .