أقـر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس أن الولايات المتحدة تُشارك الشعب التونسي هدفه المتمثل في تشكيل حكومة ديمقراطية تستجيب لاحتياجات البلاد وهي تجابه أزمات اقتصادية وصحية.
وقال برايس وفق بلاغ أصدرته سفارة الولايات المتحدة الامريكية في تونس أن ما يبعث على القلق هو أن الإجراءات الانتقالية مستمرة دون نهاية واضحة, قائلا ’’وعلى الرئيس قيس سعيد أن يعين رئيسا للوزراء لتشكيل حكومة قادرة على تلبية تلك الاحتياجات الملحة.  
ودعا برايس سعيد لصياغة خطة ذات جدول زمني واضح لعملية إصلاح شاملة للجميع تضمّ المجتمع المدني والأصوات السياسية المتنوعة.
وفيما يتعلق بالإجراءات التي أدت إلى ما هي عليه الأمور الآن، قال نيد برايس ’’ نرى أن العمل الأساسي المتمثل في دعم تقدم تونس على مسارها الديمقراطي هو أهم من التباحث في تسمية لهذه الأحداث، وهذا ما نركز عليه.’’