ندد أولياء تلاميذ بالمدرسة الاعدادية المنار 2 بتونس، في وقفة احتجاجية صباح السبت أمام هذه المدرسة، بتفاقم العنف والاعتداءات في محيط المؤسسات التربوية، غداة تعرض تلميذة الخميس الفارط للاعتداء بعد تهديدها بسلاح أبيض من طرف مجموعة من المنحرفين.
ودعا الأولياء المحتجون الى ضرورة تأمين محيط المؤسسات التربوية من قبل وزارتي الداخلية والتربية وتخصيص قاعات مراجعة تستقبل التلاميذ في أوقات الفراغ وتجنبهم الخروج إلى الشارع، حيث ذكر بعضهم أنهم يتلقون يوميا سيلا من الروايات حول، تفشي مظاهر التسيب والانحراف بالمحيط المدرسي مما ينذر بامكانية تسلل مسالك ترويج المخدرات الى المدارس.
وأعربوا عن قلقهم إزاء تداعيات غياب التأطير والمرافقة بالمؤسسات التربوية، خاصة وأن عددا هاما من المدارس تعاني من نقص في أعوان الحراسة وأعوان التأطير الذي ن يشرفون على قاعات المراجعة، منتقدين ما وصفوه ب"تقاعس" وزارة التربية في توفير الظروف اللازمة لحماية أبنائهم التلاميذ.
وتعرضت يوم الخميس الماضي تلميذة بهذه المدرسة الاعدادية الى عملية اعتداء تورط فيها 3 أشخاص، وفق ما صرّحت به والدتها، شاهيناز ثابتي لوكالة تونس افريقيا للأنباء، مضيفة ان "الواقعة جدت في تمام الساعة الثانية ظهرا قرب مركب تجاري، حيث كانت ابنتي ضحية للتهديد بسكين من طرف مجموعة من الأشخاص يمتطون سيارة وهي في طريق العودة الى المنزل".
وقد قام أحد المشتبه بهم، بسحل التلميذة لمسافة 10 أمتار ووضع الشخص الثاني سكينا على رقبتها وهدّدها بالقتل ان هي لم تمكنه من محفظتها، ليقوم بنهب هاتفها النقال ومصروف جيبها اليومي، حيث رواية الولية لدى مشاركتها في هذه الوقفة.
وبالنسبة لشاهيناز، فانه يتعيّن على وزارة التربية اصدار قرار يفرض السماح للتلاميذ بالبقاء في قاعات المراجعة خلال أوقات فراغهم، مبينة أن الاعتداء على ابنتها تزامن مع تغيب أستاذ عن حصة الدرس فما كان من ادارة المدرسة الا طلب مغادرة المدرسة من التلاميذ.
وهزّت هذه الحادثة كل الأولياء ومتساكني هذا الحي، حيث علقت لمياء الشعري أم لتلميذة تدرس بنفس الاعدادية قائلة، "تركنا كل أعمالنا اليومية لانتظار أبنائنا الساعات الطوال حيث لم تعد عودتهم آمنة"، مشيرة الى أنها فضلت في الظرف الحالي المكوث أمام المدرسة الاعدادية المنار 2 لانتظار ابنتها على مزوالة أعمالها في ادارة شركة تملكها تنشط في التجارة الدولية.
وانتظم تزامنا مع الوقفة الاحتجاجية، اجتماع بالمدرسة الاعدادية بين ادارة المدرسة وممثلين عن الأولياء ومسؤولين بمركز الشرطة بالمنار، أفضى إلى اتفاق بتخصيص نقطة حراسة أمنية أمام المدرسة، وفق ما أكده ل(وات) أولياء حضروا الاجتماع.