استأثرت نفقات التأجير وتلك المخصّصة لسداد فوائد الدين، على ثلثي نفقات ميزانية الدولة مع موفى جويلية 2021، وفق ما كشفت عنه وثيقة تنفيذ ميزانية الدولة الصادرة اليوم السبت 25 سبتمبر 2021، عن وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار.

وتمثل الأجور البالغة قيمتها قرابة 11.7 مليار دينار، 56.7 بالمائة من إجمالي نفقات الدولة، في حين تقدر قيمة سداد فوائد الدين، أي 2.4 مليار دينار، بنسبة 11.5 قيمة النفقات العامة، لتتوزع البقية بين نفقات تدخلات، 19 بالمائة، واستثمار 8.8 بالمائة وتسيير 3.4 بالمائة.

في المقابل، تراجعت نفقات الدعم بنسبة 19 بالمائة، خلال الأشهر السبعة الأولى من سنة 2021، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020، لتصل إلى مستوى 1.6 مليار دينار، موجهة أساسا إلى دعم المنتجات الأساسية بنسبة 65 بالمائة. وتمثل نفقات دعم المحروقات والنقل على التوالي 18.7 بالمائة و16.3 بالمائة من إجمالي المبلغ المخصص للدعم.

المصدر (وات)