اتهم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون دولا لم يسمها بشن هجمات إلكترونية على بلاده، بينما تحدث دبلوماسي جزائري عن احتمال اللجوء لإجراءات إضافية في التوتر المتصاعد مع المغرب. 

وخلال كلمة ألقاها في لقاء مع ولاة المدن الجزائرية بقصر الأمم السبت، قال تبون إن 97 موقعا إلكترونيا يهاجم الجزائر من دول الجوار.

ولم يوضح الرئيس الجزائري تلك الدول، لكنه قال إن دولة تونس ليست من الدول المهاجمة، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وكان تبون قد ذكر هذه المعلومات في مارس الفارط، موضحا أن الجزائر تمتلك كل الإمكانيات والوسائل لمراقبة المواقع الإلكترونية "المروجة للأكاذيب".

وتأتي تصريحات تبون بالتزامن مع تصاعد التوتر بين المغرب والجزائر، حيث أعلنت الرئاسة الجزائرية الأربعاء "الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، وكذلك التي تحمل رقم تسجيل مغربي".

 

 

 

 

المصدر: الجزيرة