يشهد شارع الحبيب بورقيبة بتونس العاصمة، حاليا، حالة من التوتر والغليان في صفوف عدد من المواطنين الرافضين لقرارت رئيس الجمهورية وهم من أنصار حركة النهضة وعدد من الموالين له.

وقد نفذ الموالين لحركة النهضة وقفة يطالبون فيها بإنهاء ما وصفوه "إنقلابا" ، في المقابل نفذ عدد من انصار رئيس الجمهورية قيس سعيد وقفة إحتجاجية للتعبير عن مساندتهم لما أقره رئيس الجمهورية من إجراءات رافعين شعار "ديغاج".

هذا وقامت الوحدات الأمنية بوضع حواجز حديدية بين الوقفتين للحلول دون وقوع صدام بين المدافعين عن قرارات الرئيس والرافضين لها.