قال النائب المستقل في البرلمان المعلقة أشغاله، اليوم الأحد، خلال  حضوره في الوقفات الإحتجاجية بشارع الحبيب بورقيبة بتونس العاصمة للموالين والرافضين لقرارات رئيس الجمهورية "عن أي ديكتاتورية تتحدثون والشوارع مفتوحة للمختلفين ".

وإعتبر محمد عمار فسح المجال وفتح الشوارع للمختلفين  من مظاهر الديمقراطية، لافتا النظر إلى أن هذه المظاهر غابت عهد الإئتلاف الحاكم، حيث تمت عسكرة الشوارع وساحة باردو من الجهات الأربع ، وفق تعبيره.

كما قال محمد عمار انه "كان من الأجدر على المجتمعين الديمقراطيين الضغط على قيس سعيد لتشريك أكبر فئة ممكنة حتى يكون هناك دستور يستجيب لتطلعات الشعب عوضا عن شهيلي الفوق وشهيلي لوطة ويطيبو لغيرهم".

وأشار المتحدث في تصريح لموفد شمس آف آم على المكان ان "أغلب الديمقراطيين كانوا يقرون بوجود هيينات في دستور 2014، وان وجود 3 رئاسات لا يخدم البلاد".