عبرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، عن خشيتها من تجميع كل من السلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية في يد واحدة، في إشارة إلى قرار رئيس الجمهورية قيس سعيد المتعلق بتجميع جميع السلطات.

وفي تصريح لشمس أف أم، اعتبر رئيس الرابطة جمال مسلم أن تجميع السلطات قد يؤدي إلى الإنحراف والإنزلاق نحو الديكتاتورية.

وطالب مسلم بضرورة تحديد آجال زمنية للإجراءات الإستثنائية، مؤكدا أنه لا مجال لأن تطول هذه الإجراءات في الزمن.