إعتبر أمين عام حزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي أن تونس اليوم تعتبر خارج الدستور ، قائلا إن رئيس الجمهورية قيس سعيد  "بجرة قلم منه قام بإلغاء أبواب من الدستور التونسي وكرس حكم الفرد الواحد وانفرد بالسلطة في اعتداء على مكتسبات الشعب التونسي".

وشدد الشواشي على أن تونس تعيش اليوم في "اللاشرعية" مؤكدا أن رئيس الجمهورية خرق الدستور وانقلب على الشرعية  الدستورية وجر البلاد إلى معارك الشرعية والمشروعية .

وقال الشواشي في ندوة صحفية اليوم لتنسيقية القوى التقديمة إن رئيس الجمهورية ترك الدولة في حالة إهمال تام ومؤسساتها في حالة جمود كلي دون مراعاة الوضع الاجتماعي المتردي.

 وصرح غازي الشواشي "إكتشفنا أن أولوية رئيس الجمهورية ليست تحسين أوضاع التونسيين أو المسائل الاجتماعية وإنما تجميع السلطات وتعديل الدستور" .

ودعا الشواشي سعيّد الى التراجع قائلا "لنعطي رئيس الجمهورية فرصة للتراجع والعودة للدستور" مشددا على أن التيار الديمقراطي وكل الأحزاب تتفق على أن المطلب الأساسي لا يتعلق بالعودة إلى مشهد ما قبل 25 جويلية .