قال القيادي المستقيل من حركة النهضة محمد بن سالم إن المستقيلين من" الحركة لم يكونوا راضيين على ما قبل 25 جويلية وعلى سياسة التكتيك والتكتيكات صلبها".

وأقر ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة هنا شمس، ان التذاكي على الشعب  لا يؤتي أكله ، لافتا النظر إلى ان الحركة اعتمدت سياسة التذاكي في بعض المواقف.

هذا وإعتبر بن سالم ان الإطاحة بحكومة الفخفاخ  ساهمت مساهمة كبيرة في تعفن الوضع  في البلاد.

وشدد محمد بن سالم انه "لا يمكن بناء ديمقراطية في البلاد دون التأسيس للديمقراطية صلب الأحزاب وليس في حركة النهضة فقط"، مضيفا ان الاحزاب يجب ان تكون مبادئا او لا".

هذا وافاد بن سالم ان "حركة النهضة أصبحت رهينة قلب تونس بطريقة أفضع مما كانت عليه رهينة لنداء تونس".

وأضاف القول إن:'' حزب قلب تونس نسخة مشوهة من حزب نداء تونس".