نفّذ، صباح اليوم الثلاثاء، بولاية سليانة، تلاميذ شعبة الرياضة رفقة أوليائهم، وقفة إحتجاجية سلمية أمام مقر الولاية، وذلك للتنديد بنقل تلاميذ هذه الشعبة إلى معهد آخر لا تتوفر فيه معدات هذا الإختصاص، وفق ما ذكره عدد من المحتجين في تصريحات متطابقة لـ"وات".
وأكد المحتجون، رفضهم لهذا القرار، الذي تم إتخاذه خلال السنة الدراسية الجارية بتعلة "الهرم البيداغوجي"، وفق تعبيرهم.
وذكرت تلميذة البكالوريا "تقى البراري" لـ"وات"، أن معهد 2 مارس 1934 بمدينة سليانة هو المعهد الوحيد بكامل الولاية الذي تتوفر فيه شروط شعبة الرياضة، وقد حقق في السنوات الماضية نتائج طيبة، لافتة إلى أن قرار نقلتهم هذه السنة إلى معهد إبن خلدون "هو قرار غير منصف"، وفق قولها.
وأكد التلميذ "أيوب مرزوق، رفض كافة زملائه للحلول الترقيعية التي إتخذتها المصالح المعنية أمس الإثنين، والمتمثلة في تلقي الدروس العادية بمعهد إبن خلدون ودروس الرياضة بمعهد 2 مارس، معتبرا أن ذلك يعد "غير منطقي"، بحسب تعبيره.
من جانبه، دعا الولي صالح الطنوبي، السلط المعنية إلى ضرورة التراجع عن هذا القرار لما يحتويه معهد 2 مارس 1934 من قاعات إختصاص ومتطلبات تتماشى مع شعبة الرياضة، مشددا على أن هذه النقلة قد تنجر عنها إنعكاسات سلبية على نفسية التلميذ ونتائجه. وأضاف، أن التلاميذ لم يلتحقوا بمقاعد الدراسة منذ إنطلاق العودة المدرسية.