دعا رئيس الجمهورية قيس سعيد القضاء والقضاة الشرفاء "للقيام بدورهم التاريخي من أجل القضاء على المفسدين  الذين عاثوا فسادا في تونس وفي الشعب التونسي".

وأشار إلى أنه تم وضع "بعض النصوص للصوص حتى يتمكن اللصوص من البقاء في وضع يمكنهم من الإفلات من العقاب".

وقال رئيس الدولة خلال لقائه وزيرة التجارة فضيلة الرابحي بن حمزة ووزير الداخلية توفيق شرف الدين  في قصر قرطاج، مساء اليوم الأربعاء، إن "المجرمين يحاولون تجويع الشعب التونسي والتنكيل به في كل مظاهر الحياة في الأسعار في الغذاء في المستشفيات في النقل حتى يبقوا متحكمين في إرادة الشعب" .

وشدد على ضرورة "القضاء على  مجموعات الضغط واللوبيات لانهم يتحكمون في إرادة الشعب ومقدراته من وراء الستار".

وأفاد رئيس الجمهوية على ضرورة أن "تقوم الدولة بدورها كاملا وأن تكون السلطة  منبعها الإرادة الحقيقية للشعب".