خفضت  وكالة "موديز" للتصنيف الإئتماني، اليوم الخميس،  تصنيف تونس لـCaa1 مع آفاق سلبية.

وكانت الوكالة قد صنفت تونس عند مستوى B2 مع نظرة مستقبلية سلبية، في شهر أكتوبر 2020، بعد أن قامت بوضع تصنيف تونس B2 "قيد المراجعة نحو التخفيض" في شهر أفريل 2020.

ويذكر ان آخر تصنيف للوكالة كان في شهر فيفري الفارط، حيث خفضت موديز تصنيف تونس الإئتماني من "بي2" (B2) إلى "بي3" (B3)، مع نظرة مستقبلية سلبية.

ويتمثل عمل موديز في تقييم "الجدارة الائتمانية" للأطراف (حكومات، شركات.. إلخ) التي تسعى لنيل التمويل من أسواق الأوراق المالية عن طريق إصدار السندات.

ويُقصد بـ"الجدارة الائتمانية" مدى قدرة الجهات الراغبة في الاقتراض على الوفاء بالتزاماتها وسداد ديونها لمستحقيها في الآجال المتعاقد عليها.

وتعبّر موديز عن هذا التقييم بتصنيف دوْري تنشره لإرشاد المستثمرين وتوجيه قراراتهم بشأن الاستثمار في سند ما من عدمه. وينبئ هذا التصنيف بمدى جودة السند ودرجة المخاطر الائتمانية المرتبطة به.

ويغطي نشاط موديز لخدمة المستثمرين تصنيف الديون السيادية لأكثر من 120 دولة، وديون ما يناهز 11 ألف شركة خاصة، و21 ألف جماعة محلية (بلدية، محافظة، جهة، ولاية… إلخ). كما تشمل تصنيفاتها حوالي 72 ألف سند من السندات المهيكَلة.