أكدت رئيسة ومؤسسة جمعية مرضى السرطان روضة بن ميلاد زروق أن يوم التحسيس 'بالأمل نعيش' الذي نظم اليوم بشارع الحبيب بورقيبة يهدف للتوعية بمرض سرطان الثدي الذي يصيب ما يتجاوز 3 آلاف إمرأة سنويا في تونس.

وقام 6 أطباء مختصين في سرطان الثدي في اطار هذا اليوم بالتواصل مع عدد من المواطنين الراغبين في تقصي الاصابة بهذا المرض وأعراضه وطرق الوقابة منه، مع دعوة النساء خاصة اللاتي تجاوزن 40 سنة للقيام بكشف حول إمكانية الاصابة بسرطات الثدي.

وأكدت روضة بن ميلاد أن يوما تحسيسيا سينتظم في 30 اكتوبر2021 بقصر بلدية تونس بالقصبة بعنوان 'بالأمل نعيش' لبث رسائل ايجابية لمرضى سرطان الثدي بحضور عدد هام من الأطباء ووزير الصحة .