قال أمين عام حركة الشعب، زهير المغزاوي، في تصريح لشمس أف أم اليوم الأحد 17 أكتوبر 2021، إن الإسلام السياسي يقوم بتهويل ما يحدث في تونس.

وأضاف زهير المغزاوي، في اطار اجتماع للقيادات الجهوية لحركة الشعب في القصرين، أن الإسلام لم يحكم تونس إلاّ عبر الخارج ولا يفكر في حكم تونس إلاّ عبر الخارج.

وأشار زهير المغزاوي إلى أنه لا يعتقد أن هناك تدخلات كبرى بل هي محاولات على غرار لجنة في الكونغرس غير أن موقف الإدارة الأمريكية عبرت عنه الأسبوع الفارط.

ولاحظ المغزاوي أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بعد قرارت 25 جويلية توجه إلى الخارج قبل التوجه إلى الشعب التونسي لأنه دائما مرتبط بأجندات خارجية عربية وأوروبية وأمريكية.

كما شدد أمين عام حركة الشعب على أن مسألة القرار السيادي التونسي مهمة وعبر عنها رئيس الجمهورية لافتا إلى أنهم لن يسمحوا لأي طرف للتدخل في الشأن الداخلي لتونس مثلما لا تتدخل بلادنا في الشؤون الخاصة للدول.