قال أمين عام حركة الشعب، زهير المغزاوي، في تصريح لشمس أف أم، إنهم لم يتلقوا إلى غاية اليوم دعوة من رئاسة الجمهورية للمشاركة في حوار وطني.

وتوجه المغزاوي على هامش اجتماع القيادات الجهوية لحركة الشعب بالقصرين، بدعوة إلى رئيس الجمهورية حول الحوار حيث أكد ضرورة أن يتم تشري الأحزاب والمنظمات الوطنية وعلى رأسها الاتحاد العام التونسي للشغل إضافة إلى الشباب.

ومن جهة أخرى، لفت أمين عام حركة الشعب إلى أن تونس وصلت اليوم إلى مرحلة الإصلاحات السياسية والاقتصادية والتي تتمحور حول 3 محاور .

وفسر أن المحاور تتمثل في إصلاح النظام السياسي ومنظومة الانتخابات برمتها والمنوال التنموي للبلاد الذي أنتج مزيدا من البطالة والبؤس خاصة في المناطق الداخلية.