أكد اليوم الأحد 17 أكتوبر 2021 وزير الداخلية توفيق شرف الدين أن الفساد أوصل البلاد إلى وضع لا يمكن الإستمرار فيه، مشددا على ضرورة وضع حد لهذه الظاهرة.

وقال وزير الداخلية خلال زيارة تفقدية إلى ولاية القيروان، إن مسار الإصلاح ومسار إنقاذ البلاد يكون عبر القانون الذي سيُطبق دون أي تمييز أو استثناء، مشيرا في هذا السياق إلى أنه لن يكون هناك أي مسؤول خارج دائرة المحاسبة.

وصرح شرف الدين قائلا 'دقت الساعة لنقطع مع كل فساد...دقت الساعة لينال كل من أجرم في حق الوطن وحق التونسيين جزاءه'، وأقر بأن أحلام الشباب قد ضاعت وأن تونس أمانة.

وشدد توفيق شرف الدين على أن المحاسبة ستتم ليس من منطلق التشفي والإنتقام والتجني بل من منطلق الحفاظ على حقوق الإنسان.

وقال 'لسنا على استعداد لمشاركة المجرمين في جرائمهم...لن يكون هناك أي تجني أو تشفي لكن سيكون هناك تطبيق كامل للقانون إذ لا أحد فوق القانون'، وذلك وفق فيديو له نشرته صبرة أف أم.