تم اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2021، إحالة الملف المتعلق بشبهة الفساد الإداري والمالي بالإدارة الجهوية للشباب والرياضة بسيدي بوزيد، على النيابة العمومية بالجهة.

وقررت النيابة العمومية بسيدي بوزيد، فتح بحث تحقيقي ضد 19 متهما  كل من عسى أن يكشف عنه البحث من أجل تكوين وفاق بغاية الاعتداء على الأشخاص والأملاك والاستيلاء على أموال عمومية واستغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة لا وجه لها لنفسه أو لغيره أو الإضرار بالإدارة والتدليس ومسك واستعمال مدلس  طبق الفصول 96 و99 و 131 و132 و172 و175 و176 و177من المجلة الجزائية.

كما تم اليوم الثلاثاء الاحتفاظ بالإطارين العاملين بوزارة الشباب والرياضة والذين كانا بحالة فرار. 

ولا تزال الأبحاث جارية لدى التحقيق المتعهد في انتظار ما سيتخذه من قرارات.