يواصل عدد من مواطني ''سند الحداد'' من ولاية سليانة غلق الطريق الوطنية عدد 4 الرابطة بين مدينتي مكثر و سليانة لليوم الثالث على التوالي، بسبب رفضهم للقرارات الجديدة لاستغلال المقاسم الغابية للصنوبر الحلبي " الزقوقو" و التي تنص على ضرورة الاستظهار بالسجل التجاري.
وأكد المندوب الجهوي للفلاحة بسليانة أنه تم تأجيل العمل بالإجراءات الجديدة بالنسبة للموسم الحالي ليتم استغلال المقاسم على الصيغة القديمة دون الاستظهار بمضمون من السجل التجاري.