أفاد رئيس المصلحة الجهوية للصحة المدرسية بقبلي، الأمجد الكبير، اليوم الأربعاء، بأن العدد الجملي للاصابات بفيروس "كورونا" المسجل بالوسط المدرسي، منذ العودة المدرسية الى غاية موفى الاسبوع المنقضي، بلغ 53 اصابة منها 4 حالات تم تسجيلها في صفوف الاطار التربوي والاداري والعملة، و49 اصابة تم تسجيلها لدى التلاميذ.
وأضاف المصدر ذاته، في تصريح لـ"وات"، انه قد تم، الى حد الان، غلق 4 اقسام بعدد من المؤسسات التربوية منها قسم تم غلقه خلال الاسبوع المنقضي في حين عادت باقي الاقسام الى التدريس.
واوضح ان مصلحة الطب المدرسي تقوم باحصاء الحالات الايجابية المسجلة بالوسط المدرسي اسبوعيا مع متابعة الحالة الصحية لهذه الحالات، حيث تم خلال الاسبوع المنقضي تسجيل 11 حالة ايجابية منها 8 حالات في المرحلة الابتدائية، وحالتان بالمدارس الاعدادية، وحالة وحيدة في المعاهد الثانوية، مع اتخاذ قرار بغلق قسم بمدرسة ابتدائية وذلك في اطار البروتوكول الصحي المعمول به للحد من انتشار الاصابات بالوسط المدرسي.
ولفت إلى انه وفي اطار حملة التلاقيح بالوسط المدرسي، التي انطلقت منذ 11 اكتوبر الجاري، تم الى حدود اليوم، تطعيم 1630 من التلاميذ المتراوحة اعمارهم بين 15 و17 سنة، مبينا ان هذه الحملة متواصلة لتلقيح اكبر عدد من التلاميذ.
واشار، من جهة أخرى، إلى ان مصالح الطب المدرسي تراقب باستمرار العديد من الامراض التي قد تنتشر بالوسط المدرسي على غرار الحميراء، والحصبة، والطفح الجلدي، والتهاب السحايا، علاوة على النزلة الموسمية، والتهاب الملتحمة، والتهاب الكبد الفيروسي، صنفي "أ" و"ب"، اضافة الى الحمى المالطية والحمى التيفوية، علاوة على التسمم الغذائي بحكم أن عددا من المؤسسات تقدم وجبات للتلاميذ.