بعــد أن تم فتح محاضر عدلية للتحقيق في الإخلالات المتعلقة بردم نفايات طبية دون معالجة بمنطقة جبل "الحداد"، من معتمدية قربة , قال اليوم الاربعاء رئيس الجامعة الوطنية للبلديات عدنان بوعصيدة بأن الشركة التي قامت بإلقاء النفايات هي مخالفة للقانون وقد تم سحب رخصتها في سنة 2019 بناء على تقرير أعدته الوكالة الوطنية لحماية المحيط والمتمثل في شبهة تعمد هذه الشركة دفن نفايات بمنطقة فلاحية.

ووصف بوعصيدة في حوار لبرنامج ’’ستديو شمس’’ ردم هذه النفايات الطبية بالاجرام خاصة وأنها تحتوي على أعضاء بشرية وحقن وغيرها من المواد الطبية الخطيرة على صحة الإنسان .

يذكر أنه قد تم فتح محاضر عدلية على إثر العثور على النفايات الطبية في مصبّ غير قانوني وذلك ضدّ مالك الأرض التي تستغلّ كمصبّ غير قانوني للنفايات والممثلين القانونين لكل من شركة "هيجيا" المختصة في معالجة النفايات الصحية وصاحب شركة دواجن وكل من ستكشف عنه الأبحاث الجارية.

وقامت لجنة تضم ممثلين عن الإدارة الجهوية للبيئة والإدارة الجهوية للصحة والوكالة الوطنية للتصرف في النفايات والوكالة الوطنية لحماية المحيط تحت اشراف والي نابل محمد رضا مليكة، يوم  السبت الماضي بمعاينة المصب العشوائي للنفايات بمنطقة جبل "الحداد" في معتمدية قربة حيث تمّت معاينة الإخلالات البيئية الجسيمة التي من شأنها الإضرار بصحة المواطنين وبالمائدة المائية.

وعقدت على إثر هذه الزيارة جلسة عمل بمقر معتمدية قربة ضمّت جميع الأطراف لإعداد تقرير في الاخلالات المسجّلة والمقترحات والعقوبات القانونية التي يمكن اعتمادها تجاه المخالفين طبقا للتراتيب الجاري بها العمل.