تمّ صباح اليوم الاربعاء إيواء المحامية والحقوقيّة راضية النصراوي بالمستشفى العسكري بالعاصمة وذلك لتلقّي العلاج بعد إجراء الفحوصات الأوليّة اللازمة.

وحسب زوجها حمّة الهمّامي فإنّ مدّة إقامة راضية النصراوي بالمستشفى قد تمتدّ لأسبوع أو أكثر مشيرا إلى انّ حالتها الصحيّة تراجعت في الأيام الأخيرة مما جعل الأطباء يقرّرون إدخالها المستشفى.

وأكّد الهمّامي لوكالة تونس افريقيا للانباء أنّ الأطباء قد شخّصوا حالتها الصحيّة بـ"الصعبة والمعقّدة" لأنها ناتجة عن عدّة عوامل منها ماهو مرتبط بالاعتداءات والضغوط التي تعرّضت لها سابقا ومنها ماهو مرتبط بالغدّة الدرقية وانعكاساتها.

يذكر انه تمّ يوم 13 أكتوبر الجاري نقل راضية النصراوي الى المستشفى العسكري أين تمّ إخضاعها للفحوصات الطبية.