أكد القيادي في حزب العمال الجيلاني الهمامي أن ما يتم تداوله من أخبار على شبكات التواصل الاجتماعي حول وفاة الحقوقية والمناضلة راضية النصراوي مجرد إشاعة.

وأضاف الهمامي في تدوينة نشرها اليوم الأربعاء 20 أكتوبر 2021، على صفحته الرسمية على فايسبوك أن النصراوي حاليا تواصل العلاج في المستشفى بشكل عادي وإلى جانبها زوجها حمة الهمامي.

ومن جانبه، نفى أمين عام حزب العمال، حمة الهمامي في تصريح لشمس أف أم ما يروج حول وفاة زوجته وأكد أنها تواصل العلاج في المستشفى العسكري وحالتها ليست في خطر.

ولفت الهمامي إلى أن النصراوي حالتها صعبة ومعقدة لكنها تخضع للعلاج بمعنويات مرتفعة.

هذا وأبرز الهمامي أنه لا يعلم من يقف وراء هذه الإشاعة معتبرا أنها ليست مقبولة أخلاقيا.