منح مكتب منظمة الصحة العالمية بتونس، الإربعاء، هبة تتمثل في 673 جهاز لقيس نسبة الاوكسيجين في الدم لفائدة مبادرة "كوفيدار" التي تعنى بالمصابين بكوفيد-19 في منازلهم، حسب بلاغ صادر عن المنظمة.

وقد تسلم الهبة الناطق الرسمي باسم مبادرة كوفيدار، شكري الجريبي وذلك خلال لقاء جمعه بممثل منظمة الصحة العالمية بتونس، ايف سوتيران.

وعبر ممثل المنظمة عن ارتياحه لما قام به ممرضي ومهنيي الصحة واطباء الممارسة الحرة في اطار مبادرة "كوفيدار" من مجهود للتكفل بالمصابين بفيروس كورونا في منازلهم. وبين انه بفضل هذه العملية التي شملت المرضى الذين ظهرت عليهم علامات خفيفة للمرض تم التحكم في المرض والمساهمة في تخفيف الضغط على المستشفيات.

من جهته، أعرب الناطق الرسمي باسم المبادرة شكري الجريبي، عن شكره لمنظمة الصحة العالمية من أجل دعمها لمبادرة "كوفيدار" ومدها بالمساعدات الطبية اللازمة.

وستمنح منظمة الصحة العالمية في الأسابيع القادمة لفريق "كوفيدار" 10 مكثفات أكسجين سعة 10 لترات و20 أخرين سعة 5 لترات.

ويذكر أن مبادرة « كوفيدار »أطلقها أطباء وصيادلة تونسيون مقيمون في تونس والخارج منذ ديسمبر 2020 في عدد من ولايات الجمهورية للتكفل بمصابي فيروس كورونا ورعايتهم في منازلهم بصفة مجانية.

وكانت مناطق التدخل قد اقتصرت في البداية على ولايتي بن عروس والمنستير، قبل ان تتوسع لتشمل جزيرة جربة (ولاية مدنين) وولاية توزر ومدينة قليبية (ولاية نابل) وولاية صفاقس.