عبر سفير الولايات المتحدة الأمريكية في تونس دونالد بلوم عن  امتنانه لعلاقة التواصل التي وصفها بالطيبة مع رئيس الجمهورية قيس سعيد قبل و بعد 25 جويلية.

  وقال بلوم خلال حضوره في المائدة المستديرة الأولى حول الإطار القانوني المنظم لقطاع الصحة انهم كانوا إلى جانب تونس في ال 10سنوات الاخيرة وسيواصلون الوقوف الى جانب تونس إيمانا  منهم بالديمقراطية في تونس.

وقال بلوم ان الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل دعم تونس اقتصاديا، مستدركا الوقل: " لكن هناك عمل على التونسيين القيام به وهو عمل صعب في علاقة بالإصلاحات وعلى الحكومة التونسية اتخاذ هذه القرارات".