خلصت نتائج تحاليل واختبارات المقارنة على 15 علامة تجارية "لمشروب بعصير"، الى أنها تحتوي على كميات كبيرة من السكر، على شكل "ساكروز" و"جلوكوز" و"فركتوز".
ويبلغ متوسط تناول هذه المواد بالنسبة المائوية، إذا اعتبرنا أنّ الطفل يستهلك 20 صنتيلتر/يوم، 24 غرامًا من السكر، وهو ما يمثل حوالي 50 بالمائة من الحد الأقصى لاستهلاك السكر في اليوم الواحد المنصوص عليه من قبل منظمة الصحة العالمية
ويتجلى من خلال نتائج التحاليل الخاصة بـ"مجموع السكريات"، حصول 13 علامة من مجموع 15 على ملاحظة "ضعيف"، وقد احتوت إحدى العلامات على أعلى نسبة تعادل 27 قطعة من السكر في لتر من مشروب العصير.
وتؤكد النتائج التي توصل اليها المعهد الوطني للاستهلاك، ضرورة التقليص من استهلاك هذه المشروبات والتركيز أكثر على معلبات المياه منها على معلبات العصير والمشروبات الغازية في جميع المطاعم والمقاهي ونقاط البيع المختلفة، بالإضافة إلى التشجيع على استهلاك الغلال عوض عن العصائر بصفة عامة.
وأكدت مديرة البحوث والتحاليل المقارنة بالمعهد الوطني للاستهلاك، دارين دقي، في لقاء مع "وات"، بمناسبة صدور نتائج التحاليل الخاصة بمشروب بعصير، ان يتناول الانسان الماء في حالة الاحساس بالعطش، باعتباره أفضل صحيا من احتساء المشروبات بجميع أنواع وأصنافها.
وأبرزت أهمية تناول الغلال وتفضيلها على العصائر لتفادي المكملات الغذائية التي قد تحتوي عليها.