أكد رئيس الجمهورية، قيس سعيد في كلمته، خلال إشرافه على اجتماع مجلس الوزراء، إلى أنه سيتم إطلاق حوار وطني صادق ونزيه يشارك فيه الشباب في كامل التراب التونسي ومختلف تماما عن التجارب السابقة ويتطرّق إلى عدّة مواضيع من بينها النظامين السياسي والانتخابي في تونس.

وبيّن رئيس الدولة أن هذا الحوار سيتم في إطار سقف زمني متفق عليه وضمن آليات وصيغ وتصورات جديدة تُفضي إلى بلورة مقترحات تأليفية في إطار مؤتمر وطني.

وشدّد رئيس الجمهورية على أنه لن يشمل كلّ من استولى على أموال الشعب أو من باع ذمّته إلى الخارج.