أكد وزير الشؤون الاجتماعية، مالك الزّاهي، الخميس، ضرورة وضع استراتيجية تضمن ديمومة خدمات الصندوق الوطني للتأمين على المرض وتحقيق تغطية صحية متميزة.

وشدد الوزير خلال جلسة عمل، عقدت اليوم بمقر الوزارة، بحضور إطارات الإدارة العامّة للضّمان الإجتماعي والصّندوق الوطني للتأمين على المرض يتقدّمهم الرئيس المدير العام، الحرص على ترشيد النفقات والحوكمة الرشيدة من خلال تقييم منظومة التأمين على المرض ومتابعتها بصفة دائمة.

و دعا الوزير إلى الإسراع باستعمال نظام التبادل الإلكتروني للمعلومات بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض ومسدي الخدمات الصحية وتحسين النفاذ للخدمات الصحيّة من خلال إستكمال عمليّة توزيع بطاقات العلاج الإلكترونية "لاباس" على مستحقيها وتعميم استعمالها على مختلف الهياكل الصحيّة في أقرب وقت ممكن.

 وخصّصت الجلسة ، لدراسة السبل الكفيلة بتحسين الوضعية المالية للصندوق وتطوير العلاقات التعاقدية مع مسدي الخدمات الصحيّة في القطاعين العام والخاصّ وتحسين نوعية الخدمات المقدّمة لفائدة منظوري الصّندوق بما يساهم في دعم منسوب ثقة المواطن في الإدارة ومؤسّسات الدّولة.

ومن المنتظر عقد جلسة عمل بين وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الصحّة في أقرب الآجال للتباحث حول المسائل ذات الاهتمام المشترك والعمل على تذليل الصعوبات وإيجاد الحلول الكفيلة بتجاوزها.