قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الجمعة 22 أكتوبر 2021 بقصر قرطاج، إن "التاريخ سيلفظ من يدفع الأموال في الخارج للإساءة إلى وطنهم".

وأضاف سعيد خلال لقائه برئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان، "من يلتجؤون إليهم يحتقرونهم ولا يلتفتون إليهم إلاّ بعد أن ينتهوا من اللهو مع كلابهم".

وأشار سعيد في تعليقه على ما يحدث في صفاقس، إلى أن "من يسرق من بيت أبيه لا يشكره اللص ولا يصفح عنه والده والشعب في صفاقس سيلقنهم درسا في أن المكنتاورات لن تنطلي عليهم وسيطهر بلاده وسيظل مرفوع الرأس  ولن يساوم بسيادة بلاده ولن يدفع الأموال كما يدفعها اللصوص إلى لصوص آخرين يتربصون بهم وسيطهر البلاد وتعود تونس إلى عافيتها".

وتابع رئيس الجمهورية "يفتحون المسالك للفئران والجرذان ويقطعون الكهرباء والماء كل هذا سيتم التصدي له بالقانون وبمساعدة المجتمع التونسي الذي لفظ هؤلاء بكل وضوح يوم 25 جويلية".