أكد اليوم السبت رئيس اللجنة الوطنية للتلقيح الهاشمي الوزير أن المنشور المتعلق بجواز التلقيح وافق عليه المجلس العلمي منذ مدة بهدف أن يكون عدد الملقحين أكبــر خاصة في الفضاءات المغلقة التي تنتشر فيها العدوى بفيروس كورونا.
واشار رئيس اللجنة الوطنية التلقيح الى أن المنشور ينص ايضا على أن الاشخاص الذين لديهم مانع طبي لا يسمح لهم بإجراء التلقيح المضاد لكورونا، يُمكنهم من الحصول على جواز التلقيح مع التنصيص على ذلك عبر تقديم الحجة.
و شدد الوزير على أن تطبيق هذا الإجراء يدخل حيز التنفيذ بعــد 60 يوماً مما يسمح لغير الملقحين بالحصول على الجرعة الأولى والثانية.
و قر الهاشمي الوزير بأن موقع ’’ايفاكس’’ يوجد به فضاء المواطن ومن خلاله يمكن استخراج شهادة التلقيح.
كما قال الهاشمي الوزير بأن تونس تسعى للتنسيق مع عدد من البلدان من بينها بعض الدول الاوروبية، حتى يكون Qr code الموجود بشهادة التلقيح معترف به في بلدان أخرى بالنسبة للتلاقيح المعترف بها.