تنظم شركة اللحوم (عمومية) أسبوع "العلوش" أو لحم الضأن، باقتراح أسعار بيع ب 21،500 دينارا للكلغ الواحد، بداية من يوم الثلاثاء 26 أكتوبر الجاري.

وأفاد الرئيس المدير العام للشركة، طارق بن جازية، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، بأن شركة اللحوم ارتأت، بمناسبة انعقاد الصالون الدولي للفلاحة والآلات الفلاحية والصيد البحري (سياماب 2021) من 26 الى 31 أكتوبر الجاري، تقديم عرض تجاري جديد مداره التخفيض في أسعار لحم الضأن وبيعها بأسعار جد مناسبة اقل مما هو معمول به في مختلف أسواق التفصيل.

تجدر الملاحظة أن أسعار لحم الضأن بالتفصيل المتداولة حاليا في مختلف الأسواق، تتراوح ما بين 27 و29 دينارا للكلغ.

وأضاف أن هذا العرض التجاري (الرابع من نوعه في الأسابيع الأخيرة)، يأتي مواصلة للمجهود الذي تقوم به الشركة منذ مدة في سبيل المساهمة في التحكم في الأسعار وضمان انتظامية التزود والمساهمة في دعم القدرة الشرائية للمواطن، التي تشهد ضغوطا كبيرة.

وتابع بن جازية أن الشركة، إيمانا بدورها كمؤسسة عمومية، وتدعيما لدورها كهيكل تعديلي في منظومة اللحوم الحمراء، تطلق عرضا تجاريا جديدا تحت عنوان "أسبوع العلوش".

وستعرض شركة اللحوم لحم العلوش بسعر 500ر21 د للكلغ طيلة فترة الصالون الدولي للفلاحة والآلات الفلاحية والصيد البحري، إلى جانب نقاط البيع العادية بمقر شركة اللحوم بالوردية وبالسوق المركزية وبشارع الحرية.

واعتبر طارق بن جازية أن من شأن هذه العروض التجارية أن تساهم في الضغط على أسعار اللحوم الحمراء التي تشهد انفلاتا وتفاوتا كبيرا بين المناطق.

وبين أن هذه العروض والأسعار المقترحة تنبني على ما ترصده شركة اللحوم عبر سوق الدواب بالوردية، الذي تديره، والذي يعتبر من أهم الأسواق بالجمهورية، وتراعي كلفة الإنتاج لدى المربين.

ودعا المستهلكين إلى ضرورة التحري بخصوص المحلات التي يقتنون منها اللحوم الحمراء، حيث انتشرت في السنوات الأخيرة ظاهرة الذبح العشوائي وخارج المسالخ، ودون الحصول على المصادقة البيطرية، مما يمكن أن يهدد صحتهم. وأوصى أيضا بضرورة التثبت من جودة اللحوم المعروضة من حيث حملها لختم المراقبة البيطرية، ولونها، وعدم الإغترار بتدني أسعارها.

وخلص بن جازية إلى التأكيد على أن المشاركة في هذا المعرض المخصص للقطاع الفلاحي تعد فرصة لتسليط الضوء على منظومة اللحوم الحمراء بصفة عامة، والتي تشهد عديد النقائص خاصة في مستوى تأهيل المسالخ، ونقل اللحوم الحمراء والتكوين وشفافية المعاملات بأسواق الدواب.