قالت مساعد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة والناطقة باسمها، سندس النويوي، إنه تمت إحالة ملف شبهة إتلاف أرشيف ووثائق متعلقة بأحد البنوك التونسية إلى الفرقة المركزية الرابعة بحرس العوينة.

وذكرت النويوي، في تصريح لشمس أف أم، أن البنك خاص وأشارت إلى أنه لم يحدد بعد هوية الأشخاص أصحاب الوثائق طالما أن الموضوع لا يزال في طور البحث وحاليا يتم جرد الوثائق والتثبت منها خاصة أنها جديدة وليست بوثائق أرشيف أو معنية بإتلاف.

يذكر أنه بتاريخ الإثنين الماضي تمت استشارة النيابة العمومية في وجود شاحنة تحمل علب أرشيف حاملة لوثائق تتبع أحد البنوك، وتم الإذن من طرف النيابة العمومية بحجز الشاحنة والوثائق. وتبعا لذلك، تمت دعوة الممثل القانوني للبنك لتقديم محضر جرد الوثائق الموجودة بالشاحنة ومحضر جلسة متعلق بقرار الافلات. وأمام تعذر تقديمه الوثائق المطلوبة، تمت إحالة الشاحنة والمحجوز على الفرقة المركزية الرابعة بحرس العوينة للتثبت من محتويات الوثائق.