شدد رئيس لجنة الحجر الصحي محمد الرابحي اليوم الثلاثاء على ضرورة ملازمة اليقظة والحذر في ما يتعلق بالوضع الوبائي خاصة وان تونس ليست بمعزل عن بقية الدول التي سجل البعض منها ظهور متحور فرعي عن سلالة دلتا مؤكدا أن اجراءات الوافدين على تونس التي تدخل حيز التطبيق غدا الاربعاء هي اجراءات استباقية
ولفت محمد الرابحي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن الهدف من تطبيق الاجراءات المشددة هي الوقاية لفائدة الصالح العام، مؤكدا ان فيروس كورونا لم يختف من العالم وامكانية دخول المتحورات تبقى واردة في حال التغاضي عن تطبيق الاجراءات الكفيلة بحماية مناطق العبور الجوية والبرية والبحرية
وأبرز الرابحي أن تونس لم تحقق بعد مناعة جماعية كفيلة بحمايتها من المتحورات الجديدة مشددا في هذا الصدد على ضرورة الانخراط بكثافة في الحملة الوطنية للتلقيح