أكد وزير  الشؤون الخارجية عثمان الجرندي، أن ما حصل في تونس كان له اهتمام دولي وقد قامت الدولة التونسية بتوضيح ذلك حيث كانت يوميا في اتصال مع مختلف الشركات والأشقاء والدول المجاورة وحتى البعيدة. 

و قال الجرندي خلال حضوره في الندوة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص، إن رئيس الجمهورية كان واضحا في توجهاته وتفسيراته للداخل و للمجتمع الدولي.

وتابع الجرندي أنه تم التأكيد على أن هذه الحالة الاستثنائية لن تدوم، وسيتم من خلالها تأسيس لدولة ديمقراطية ولا رجوع فيها للوراء أ مشيرا إلى أن تونس أثبتت للعالم أنها دولة ديمقراطية .

وصرح الجرندي بأن هناك عديد المشاورات التي يقوم بها رئيس الجمهورية من أجل  تنقية الأجواء وإعطاء خارطة طريق أو رسم معالم الفترة المقبلة التي ستؤكد أن تونس دولة ديمقراطية.