أكد وزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي خلال حضوره اليوم الأربعاء 27 أكتوبر 2021 في الندوة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص، أن اللقاءات الأخيرة له بالخارج كانت مثمرة.

  وقال إن كل تنقلات الجانب التونسي بالخارج سواء على الصعيد الثنائي أو الصعيد متعدد الأطراف إلاّ ويتم التحاور في الشأن التونسي  حيث ستبقى تونس الشريك الفاعل و الذي يحظى بمصداقية عالية على  حد تعبيره.

وفي ما يخص اللائحة التي أصدرها البرلمان الأوروبي، أكد وزير الخارجية أنهم بصدد دراستها ورأوا أن عديد الجوانب الواردة في اللائحة لا تنطبق على تونس خاصة في مسألة حقوق المرأة وبقية الحقوق. 

وأضاف الجرندي أن ما تمر به تونس تمر به عديد الدول وما يحدث في تونس اليوم هو تصحيح مسار لتكون الديمقراطية أكثر ترسّخا.