قالت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن آمال بلحاج موسى، اليوم الاربعاء، إن منسوب تلقي الاشعارات المتعلقة بمختلف أشكال الاتجار بالبشر سجل في سنة 2020 ارتفاعا غير مسبوق ناهز 150 بالمائة مقارنة بسنة 2019.
وأكدت الوزيرة خلال عرض التقرير السنوي للهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص لسنة 2020 أن الوزارة تلقت العام الماضي 451 إشعارا متعلقا بمختلف أشكال الاتجار بالبشر، مقابل 181 إشعارا في سنة 2019.
ولفتت إلى وجود تصاعد مطّرد في عدد حالات الاستغلال الجنسي للأطفال سواء كانوا ذكورا أو إناثا، مفيدة أن نسبة الاستغلال الجنسي للأطفال بلغت 44.3 بالمائة من إجمالي الحالات العام الماضي.
وأقرت آمال بلحاج موسى ببروز ظواهر تتعلق باستغلال الأطفال في الجرائم المنظمة ومحاولات بيع الرضع، فضلا عن الأشكال المتصلة بشبكات التسول والاستغلال الجنسي والعمل القسري.