كشف جمال مسلم، رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، انه سيتم قريبا بعث ائتلاف مدني تونسي لمناهضة التعذيب والافلات من العقاب، وذلك خلال ندوة صحفية عقدت اليوم الأربعاء بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، بعنوان: "العنف البوليسي ما بعد 25 جويلية .. مازال الافلات من العقاب قائما" نظمتها الرابطة ومرصد الدفاع عن الحق في الاختلاف والإئتلاف المدني للدفاع عن الحريات الفردية وجمعية "دمج".
وأوضح رئيس رابطة حقوق الإنسان، بالمناسبة، ان هذا الإئتلاف يهدف إلى ضرورة عدم الافلات من العقاب ومحاسبة كل من اجرم في حق المجموعة.
وأضاف انه من الضروري اليوم ان يقع تضافر جهود المنظمات والجمعيات ذات الاهداف المشتركة، "لمناهضة الافلات من العقاب والعنف البوليسي".
كما تم تسليط الضوء خلال هذا اللقاء على "الطابع المنظم للانتهاكات البوليسية بعد 25 جويلية، واستمراريتها وتواصل سياسة الإفلات من العقاب والتي كان اخرها الاعتداء على الناشط الحقوقي بدر بعبو، رئيس جمعية "دمج".