أفاد وزير التكوين المهني والتشغيل نصر الدين النصيبي أن إستراتيجية العمل للوزارة سترتكز خلال المرحلة القادمة على تشخيص منظومة التكوين المهني في تونس و مساندة الشاب الباحث عن العمل

وأضاف الوزير على هامش حضوره اليوم الخميس 28 أكتوبر 2021 في فعاليات المؤتمر الثاني لوزراء والقيادات المسؤولة عن التعليم و التدريب الفني والمهني في الوطن العربي أن دعم الوزارة للشباب الباحث عن عمل سيكون عبر ارساء امكانيات وفرتها الوزارة تتمثل اساسا في مراكز تكوين و منح وارشاد في التكوين المجاني وبالاضافة لتوفير جميع آليات المساعدة.

وأكد النصيبي في نفس السياق انه سيتم تشخيص منظومة التكوين المهني وذلك عبر مراجعة انواع التكوين الممنوحة وفقا لحاجات السوق.

 واقر وزير الشغيل بأن الفئة العمرية المستهدفة والتي ستعمل الوزارة على استعابها تترواح اعمارهم غالبا بين 14 و 25 سنة لأنهم المعنين كثر بالبطالة   .