أكدت رئيسة المجمع المهني المشترك لمنتوجات الصيد البحري راقية بلكاهية أن الدراسة التي تم عرض نتائجها اليوم والمتمثلة في استراتيجية النهوض للصادرات منتوجات الصيد البحري في أفق 2025 تعد خارطة طريق لما سيتم اعتماده لتحسين تنمية الصادرات لأفق 2025.

 وقالت خلال ندوة وطنية للمجمع المهني المشترك لمنتجات الصيد البحري على هامش الصالون الدولي الفلاحة والإفلات الفلاحية والصيد البحري، إن أهمّ النتائج التي تم التوصل إليها تؤكد أنه هناك كميات كبيرة موجهة للتصدير ولضمان ديمومة العرض وجب المحافظة على المخزون .

كما أكدت رئيسة المجمع المهني، في تصريح لشمس أف أم، اليوم الخميس، على ضرورة العمل على أسواق جديدة بطرق جديدة، وضرورة اقتحام أسواق أخرى في آسيا وأمريكا مع العمل على تطوير عمليات الترويج الخارجي ودعم التسويق  مع تحسين حوكمة التصدير.

كما لفتت راقية بلكاهية إلى أن تونس تصدر 20 ألف طن سنويا من منتوجات الصيد البحري والعائدات من العملة الصعبة تقدر بين 400 و500 مليون دينار.