دعا رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الخميس 218 أكتوبر 2021، إلى ضرورة القيام بجرد شامل ودقيق للهبات والقروض التي تحصّلت عليها تونس في السنوات الفارطة والتي لا أثر لها في الواقع.

وشدد سعيد على ضرورة الكشف عن مآل القروض المُقدرة بالمليارات التي تم ضخها من الخراج ولا أثر لها في الواقع.

وتعهد قيس سعيد بأن كل شخص سيتحمل مسؤوليته بخصوص مآل القروض والهبات التي تعتبر أموالا للشعب التونسي، متسائلا 'أين ذهبت أموال الشعب؟'.