مثلت متابعة مشاغل قطاع عدالة الإشهاد، واستكمال مراحل إعداد وصياغة مشروع القانون المتعلق بمهنة عدول الإشهاد، محور اللقاء الذي أجرته اليوم الاربعاء وزيرة العدل ليلى جفال، بأعضاء الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية لغرف عدول الإشهاد، يتقدّمهم قيس قبادة رئيس الجمعية.
كما تطرق اللقاء إلى ظروف عمل عدول الإشهاد، وضرورة مراجعة السبل الكفيلة بتيسير القيام بمهامهم بما يحفظ اعتبار المهنة ويرقى بالخدمات المسداة نحو الأفضل، وفق بلاغ صادر عن وزارة العدل.
وأكدت وزيرة العدل حرصها على التفاعل الإيجابي مع مختلف مقترحات ومشاغل مكونات الأسرة القضائية، بما من شأنه إضفاء المزيد من النجاعة والجودة على أداء منظومة العدالة وضمان حقوق المتقاضين.
وأبرزت استعدادها لمتابعة مخرجات هذا الاجتماع والعمل على تجسيدها في كنف ما تقتضيه المبادئ القانونية الأساسية وضرورات تطوير مهنة عدول الاشهاد.