أفادت وزارة الدفاع الوطني، في بلاغ لها مساء اليوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021،  بأن شخصا توفي بطلق ناري عند اعتراض وحدات عسكرية لسيارة مشبوهة توغلت داخل المنطقة الحدودية العازلة على مستوى الساتر الترابي بجهة جنين (الجنوب الشرقي).

وأوضحت وزارة الدفاع في ذات البلاغ، أن التشكيلات العسكرية العاملة بقطاع رمادة رصدت مساء اليوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021، تحرّكات مشبوهة لسيارة توغلت داخل المنطقة الحدوديّة العازلة على مستوى الساتر الترابي بجهة “جنين”.

وأضافت أن “الوحدات العسكرية تولت إعتراضها وإطلاق أعيرة ناريّة تحذيريّة في الفضاء لإجبارها على التوقّف، لكنّها لم تمتثل لذلك، فتمّ في مرحلة ثانية الرمي على جانبي السيارة، وأمام محاولتها الفرار، تم الرمي على مستوى العجلات وإجبارها على التوقف”.

وجاء في البلاغ أنه بتفتيش السيارة، تم توقيف 3 تونسيين، تبين أن أحدهم أصيب بطلق ناري، وتم توجيه سيارة إسعاف عسكرية ومروحية لتقديم الإسعافات للمصاب، إلا أنه توفي على عين المكان.

وقد تكفل القضاء العسكري بفتح بحث تحقيقي في الغرض.