دعت رئيسة جمعية مصير لشباب المتوسط، منيرة الشقراوي، اليوم الخميس 25 نوفمبر 2021، رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى مزيد الاهتمام بملف المفقودين في حوادث الهجرة غير النظامية.

وطالبت في ندوة صحفية عقدتها جمعية مصير لشباب المتوسط بمقر المنتدى التونسي لحقوق الاقتصادية والاجتماعية، بحضور عدد من أمهات الشباب المفقودين، رئيس الجمهورية باعادة تفعيل عمل لجنة البحث في مصير المفقودين التي تم بعثها سنة 2015 على أن تكون تابعة لوزارة الشؤون الخارجية واصدارها في الرائد الرسمي .

وأفادت في نفس السياق بأن عائلات المفقودين سيدخلون في إضراب جوع مفتوح في صورة ما لم تستجيب رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة للرسالة التي أرسلتها الجمعية يوم 27 أكتوبر الماضي.

ومن ناحية أخرى، عبرت بعض أمهات المفقودين في تصريح لشمس أف أم عن معاناتها اليومية في متابعة ملف أبنائهن المفقودين وحمّلن رئاسة الجمهورية والحكومة المسؤولية في عدم كشف مصيرهم.