بعد غيابها سنة 2020 بسبب جائحة كورونا، تعود هذه السنة تظاهرة أيام قرطاج المسرحية لتستقبل جمهورها وعشاق الفن الرابع في دورتها 22 التي تتواصل من 4 إلى 12 ديسمبر 2021.

هذه الدورة سيتم أثناءها عرض نحو 99 مسرحية من 26 دولة منها 18 مسرحية عربية و5 مسرحيات افريقية، كما سيتم تكريم فرقة مدينة تونس للمسرح التي تعتبر ذاكرة المسرح التونسي وثلة من المسرحيين التونسيين والعرب والافارقة على غرار كل من لسعد بن عبد الله وجمال المداني وفاتحة المهداوي وعبد الغني بن طارة وسعيدة الحامي من تونس وأحمد فؤاد سليم من مصر وفضيلة حشماوي من الجزائر وفلوريس ادجنهوم من البنين وجان سيبي اكومو من كينيا.

وما يميز هذه الدورة وفق ما اأكدته المديرة الفنية لأيام قرطاج المسرحية نصاف بن حفصية أثناء الندوة الصحفية للتظاهرة التي انتظمت اليوم بمدينة الثقافة هو مشاركة ثلاثة أعمال تونسية ضمن المسابقة الرسمية وهي كل من مسرحيات "منطق الطير" لنوفل عزارة من انتاج التياترو و"كابوس انشتاين" لأنور الشعافي من انتاج مسرح الأوبرا و"اخر مرة" لوفاء الطبوبي من انتاج فنون التوزيع وشركة أسطورة للانتاج الفني.

كما أعلنت مديرة الأيام نصاف بن حفصية أثناء الندوة الصحفية عن الانطلاق في إعداد كتاب يوثق لتاريخ اأيام قرطاج المسرحية منذ انطلاقها سنة 1983 بهدف الحفاظ على ذاكرة المهرجان.