قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي "إن حلحلة الوضع السياسي في تونس يحتاج إلى أن يثوب الجميع إلى رشدهم".

وقال الطبوبي على هامش افتتاح مهرجات الاتحاد للابداع "ان استعراض القوة باللجوء الى الشارع منذ اكثر من 11 سنة ليس بالحل المناسب بالنسبة لتونس، والعودة إلى ما قبل 25 جويلية غير ممكن.

وأشار إلى ضرورة التفاف الجميع، من رئيس الجمهورية الى المعارضة الى كل الفاعلين، لإيجاد حلول عملية للأزمة السياسية الخانقة التي تعيشها تونس وإيجاد مخرجات تونسية تونسية دون إملاءات خارجية.

وشدّد في ذات السياق الى ضرورة الاتفاق حول خيارات وطنية وبوصلة قادرة على ان تزرع في الشعب التونسي الطمأنينة حول وضعه الأمني والصحي والتعليم وفي كل المرافق الخدماتية، مبرزا ان هذا هو ما ينتظره المواطن "ولا يمكن لرئيس الدولة وحده ولا للمعارضين وحدهم أن يحققوه قائلا " لقد آن الأوان لإعلاء صوت الحكمة والعقل".

وأقر بأن الوضع الاقتصادي خانق وهو شيء غير خفي عن كل التونسيين وبالتوازي توجد استحقاقات اجتماعية بسبب تدهور غير مسبوق للمقدرة الشرائية وان المطروح ايجاد الموازنة بين الاقتصادي والاجتماعي قائلا "ان حل الأزمة السياسية الخانقة هو مفتاح حل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية".

المصدر (وات)