أعلنت وزارة التشغيل والتكوين المهني مساء اليوم الخميس 25 نوفمبر 2021، عن جملة من الاتفاقات بين تونس وليبيا، في أعقاب جلسة عمل بحثت دعم وتطوير التعاون الثنائي المشترك في مجال التكوين المهني والتشغيل.

وحسب بلاغ للوزارة، تم التوقيع على مذكرة تفاهم تُحدّد جملة الإجراءات القانونية والعملية لتنظيم عمليات الدخول والإقامة بليبيا، وتفعيل الربط الإلكتروني بين البلدين من خلال استغلال منصّة "وافد" لتسهيل عملية توظيف الكفاءات والمهارات التونسية لتلبية حاجيات سوق الشغل الليبية.

وتم الاتفاق على "الإنطلاق الحيني" في تنفيذ برامج التعاون المشتركة، وتخطّي تأخير تنفيذ مذكّرات الشّراكة والتّعاون المبرمة سابقا بين البلدين، والتفعيل الفوري لمخرجات أشغال اللجنة الفنية المشتركة التونسية الليبية في مجال التكوين والتدريب المهني والتشغيل المحدثة بتاريخ 18 جويلية 2019.

وفق نص البلاغ، تولى الجانب الليبي المشارك في جلسة العمل تحديد حاجياته من الكفاءات والمهارات التونسية في مختلف القطاعات الاقتصادية والإختصاصات، حتى يتمكن الجانب التونسي من تلبية هذه الحاجيات من الباحثين عن شغل والراغبين في التشغيل الدولي.

والتأمت جلسة العمل بحضور وزير التشغيل والتكوين المهني، نصر الدين النصيبي، ونظيره الليبي، علي العابد الرضا، وزير العمل والتأهيل بحكومة الوحدة الوطنية الليبية، والوفد المرافق له.

وزار النصيبي ونظيره الليبي مركز الامتياز في مهن صناعة الطيران بالمغيرة (ولاية بن عروس)، والراجع بالنظر للوكالة التونسية للتكوين المهني، بهدف الإطلاع على الإختصاصات التكوينية المتوفرة وآفاقها التشغيلية وبحث سبل التعاون بين البلدين في هذا القطاع الواعد.