طالب رئيس جمعية تونس للتنمية ورئيس المنظمة التونسية للتنمية ومكافحة الفساد زبير التركي، اليوم السبت، رئيس الدولة بإعادة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من أجل القطع مع التنكيل بالمبلغين.

وقال التركي خلال ندوة حول "الذاكرة الوطنية" تحت عنوان "من المستفيد من التنكيل بالمبلغين عن الفساد"، إنه وبعد تعطل الهيئة أصبح بعض المسؤولين يواصلون الهرسلة والتنكيل ضد المبلغين.

وأشار المتحدث إلى انه تمت غربلة الهيئة، لافتا النظر إلى وجود مذنبين فيها بعد إختراقها من الاحزاب لكن لا يمنع ذلك وجود نزهاء وشرفاء فيها.

وجدد التركي طلبه "بإعادة نشاط الهيئة بصفة إستعجالية".