في اطار متابعة للوضع الوبائي العالمي خصوصا بعد ظهور سلالة جديدة للمتحور كوفيد-19 وفي إطار تحضيرات تونس المتواصلة على جميع الاصعدة، أكــد اليوم السبت عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا رياض دغفوس بأن تونس لا تملك المعلومات الكافية حول خطورة هذا المتحور الجديد ومــدى مقاومتة لفاعلية اللقاحات الموجودة , وهل الشخص الذي سبق له الاصابة بالكوفيد معرض مجددا لاصابة بهذا المتحور الجديد أم لا .. ؟؟
واشار دغفوس في تصريح للقناة الوطنية ,الى أنهم بصدد انتظار الدرسات التي تقوم بها المخابر العالمية , ومدى فاعلية لقاحات كورونا ضد متحور أوميكرون الجديد بحسب تعبيره.
وأوضح دغفوس بأن اللجنة العلمية ستتخذ الاجراءات الوقائية وفقا للأبحاث والدرسات العليمة التي سيتم التوصل اليها  .

كما شدد على ضرورة الالتزام بإرتداء الكمامة والتلقيح ضد كوفيد -19.

وكانت وزارة الصحة قد اعلمت في وقت سابق اليوم عن تشديد الاجراءات الصحية في المعابر الحدودية ،وذلك في ظل تطور الوضع الوبائي العالمي بسبب كوفيد 19 وظهور سلالة متحورة جديدة بجنوب افريقيا وتخص تلك الاجراءات جميع الوافدين على تونس من الخارج.
وصنفت منظمة الصحة العالمية أمس الجمعة، السلالة الجديدة من كوفيد-19، والتي تم رصدها في جنوب أفريقيا وبها عدد كبير من التحورات بأنها "مقلقة" وهي خامس سلالة توضع في هذا التصنيف وأضافت المنظمة في بيان إنها أعطت السلالة (بي.1.1.529) اسما بالحرف اليوناني أوميكرون.