قال وزير التربية فتحي السلاوتي ان الاصلاح التربوي يجب ان يشمل كل عناصر القطاع من ذلك التخفيض من البرامج والزمن المدرسي، وذلك في اطار تصريح اعلامي على هامش ملتقى جهوي خاص بولاية اريانة، اليوم الاثنين.

وعلى صعيد آخر، لاحظ وزير التربية، ان التقييم العام للوضع التربوي، يؤكد تسجيل نقص كبير في المكتسبات التعليمية لدى التلاميذ نتيجة انقطاع التعليم خلال فترة الحجر الصحي الذي فرضته السلطات اثر انتشار كورونا، مؤكدا، حرص الوزارة على تدارك هذا النقص.

وافاد أن وزارة التربية ستعمل في اطار برنامج عقود أهداف مع المندوبيات الجهوية للتربية تتضمن خطة عمل جهوية يقع بعد انقضاء فترة التعهد بتطبيقها تقييم مدى تحقق الأهداف المعلنة، موضحا ان انعقاد الملتقى الجهوي لتقييم القطاع بأريانة يهدف الى اطلاق هذا البرنامج الجديد.

وبيَن الوزير ان اختيار ولاية أريانة للشروع في تقييم القطاع جهويا يستند الى ان الجهة تشكل مجالا متنوعا، ذلك انها تجمع كافة التناقضات، حيث تضم كافة انواع المؤسسات التربوية اذ بالاضافة الى المؤسسات العمومية، تضم الجهة انواعا مختلفة من المؤسسات الخاصة سواء ذات التكاليف المنخفضة أوالمرتفعة.