شددت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ، آمال موسى، اليوم الإثنين 29 نوفمبر 2021، على ضرورة اعتماد مقاربة أخرى للتعامل مع مسألة العنف ضدّ المرأة خاصة وأن العنف يمثّل ظاهرة يشكي منها المجتمع التونسي.

ولفتت آمال موسى في إطار ندوة فكرية وطنية لمعالجة العنف ضد المرأة، إلى وجود "الإرادة السياسية القويّة والواضحة" لتمكين المرأة إقتصاديًا، بعد أن تم العام المنقضي منح 5000 قرض لفائدة النساء والفتيات في تونس.